نحترم عقلك

ميسي كلب كرة القدم

ميسي كلب كرة القدم

0 45

ميسي كلب كرة القدم

لو ركزت في ميسي كيف يلعب وهو يتعرض لهذا الكم من الضربات ولا يرى سوا الكرة وكأنه وحيداً في الملعب، فعندما كان يشاهده تشاربيل كلما تذكر كلبه “توتين” الذي كان يعتبره صديقه الصدوق منذ الطفولة، الذي وصفه الجميع بالغبي، وذلك لانه رأى اللصوص يسرقون المنزل دون ان يحرك ساكناً، ولكنه لا يسمح لأي شخص بالمساس باسفنجته الصفراء التي كانت مخصصة لغسيل الاطباق.

حيث كان “توتين” ينطلق كالسهم على اي شخص يحاول المساس باسفنجاته، ويجن جنونه، وهذا مادفع تشاربيل الى ان يقوم بعمل تجربة مع الكلب وهي انه كان يحرك الاسفنجة يميناً ويساراً وكان الكلب يحرك نظره معها كأنه لا يرى سواها، ولكما حركها اسرع زادت سرعة “توتين” دون اي ملل منه، ولو حاول اي شخص سرقة الاسفنجة لانقض عليه الكلب بكل قوة وسرعة.

وهذا ما يدل على ان الكلب “توتين”  ليس غبياً او ضعيفاً ولكنه لا يهتم بشيء سوا هذه الاسفنجة، ولو نظرت الى ميسي يسظهر لكل من الوهلة الاولى بأنه شخص عادي جداً يتمشى معظم المباراة في الملعب دون ان يفعل أي شيء ولكن ان اعطيته الكرة، سترى ماذا بمقدوره ان يفعل.

فميسي تماماً يشبه الكلب “توتين” ميسي هو الرجل الكلب، هو تماماً مشابه للفكر الانجليزي في كرة القدم، الذي يلعب الكرة فقط من أجل الكرة، كهؤلاء الناس القدامي لعبوا كرة القدم على طريقة ميسي، وتصرفوا في الملعب على طريقة توتين، بدون مساحيق، بعيداً عن أي مؤثرات، أو قوانين. أما الآن، فبعد أي مباراة مهمة، يتحدث الناس عن التحكيم عشرة أضعاف حديثهم عن كرة القدم.

ميسي هو ذلك الكلب، الذي يبحث فقط عن محبوبته، عن كرة القدم، في ظل بحث الآخرين عن الأمور الأخرى، عن القوانين، عن المظاهر، عن الشكل، عن المراوغة، عن التسديدة، عن كافة هذه الأمور.

الحقيقة العلمية لميسي والكلب

لم يمر هذا الموضوع مرور الكرام على الرائع احمد الغندور معد ومقدم برنامج الدحيح عبر صفحة Aj+ بالعربي ، حيث قدم حلقة أكثر من رائعة في شرح قصة الكلب توتين وميسي، من خلال نظريات علمية ويمكن الاطلاع على الحلقة في الفيديو:

وهذه هي مصادر الدحيح:

 

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني .

ملاحظة بعد نموذج التعليق